الأخبــار

السفير الأسباني يدشن «الفيلا الأسبانية» في مشروع درة الرياض.. اليوم

التاريخ: 2009-08-11 16:18:35

يدشن السفير الأسباني المعتمد لدى المملكة نموذج (الفيلا الاسبانية) في مشروع درة الرياض المقام غرب طريق القصيم السريع على مساحة تصل إلى 10 ملايين متر مربع بجوار مدينة الأمير سلطان للخدمات الإنسانية.

وتبلغ مساحة (الفيلا الاسبانية) التي سيتم عرضها مساء اليوم بحضور من كبار الشخصيات و رجال الأعمال والمسؤولين في القطاع الحكومي والخاص 1000 متر مربع ومساحة المباني فيها 1073 متر مربع.

وقال حمزة محسن العطاس المدير العام لشركة درة الرياض للتطوير العقاري المحدودة إن التوجه لتنفيذ مثل هذه الفلل يأتي إيمانا من الشركة بأهمية التطوير وتقديم النموذج الريادي في مجال التطوير العقاري والنهضة العمرانية الحديثة، مبيناً أنه تم تأثيث (الفيلا الاسبانية) من قبل شركة إسبانية متخصصة في مجال الأثاث. وبين العطاس إلى أنه روعي في تخطيط وتصميم مشروع درة الرياض الالتزام بعادات وتقاليد الأسرة السعودية في المحافظة على الخصوصية وتحقيق الترابط الاجتماعي بين ساكنيها، مضيفاً أن فكرة المشروع تتلخص في تطوير مجمع سكني نموذجي مغلق يشكل تحفة عمرانية فريدة، حيث عمل المستثمرون في المشروع على تبني نظام مميز للتملك يتيح للمالكين التمتع بسكن في حي نموذجي وعالي المستوى، حيث يهدف هذا النظام إلى وضع التصورات المناسبة لإدارة الضاحية بصورة تكفل المحافظة على الأفكار والأهداف التي من أجلها أنشئت، بما في ذلك إدارة المرافق والمناطق المشتركة، وأعمال الصيانة والتشغيل والحراسة.

 

وأكد العطاس على مراعات خصوصية العائلة السعودية في التصميم والتنفيذ والحفاظ على العادات والتقاليد الأصيلة بحيث يكون كل بناء منفصلا بذاته ويتسم بالخصوصية, وقد قام على وضع التصاميم الخاصة بهذه الفلل مكاتب هندسية تخصصة واعتمدت بعد إجراء مسابقة معمارية لأجمل تصميم هندسي.


وأشار العطاس: أن مشروع درة الرياض ينفرد بالعديد من المميزات التي يندر أن تجدها في مشاريع مماثلة سواء في المملكة أو على مستوى منطقة الشرق الأوسط، فهو أول مشروع مغلق بسور يصل إلى 8 كيلو متر حول المشروع حيث لا يدخله إلا الملاك وضيوفهم، كما أنه أول مشروع يخصص 70 في المائة من المساحات الخضراء المتداخلة ضمن الأحياء السكنية.


كذلك يعد المشروع الأول الذي يمنح الفرصة للساكنين لإدارة تفاصيل مشروعهم بأنفسهم عن طريق جمعية الملاك المشتركة التي تنظم هذه العلاقة، كما يعتبر أول مشروع متكامل الخدمات يستفيد من المصادر الذاتية لإدارة المرافق، بالإضافة إلى ذلك إن هذا المشروع هو أيضا أول مشروع يتم بيعه لأراضي وفلل

 

وهو في مرحلة التنفيذ في مدينة الرياض